المحور المصري :

بعد يوم من وصول رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى عمان ولقائه العاهل الأردني ، وصل رئيس الوزراء الأردني، هاني الملقي، إلى العاصمة المصرية القاهرة، الثلاثاء، في زيارة رسمية مفاجئة تمتد ليوم واحد، يبحث خلالها العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون المشترك.

وتسود حالة من التوتر الشديد علاقات القاهرة مع عباس، في ظل تقارب ساخن بين الرئاسة المصرية والقيادي المفصول من فتح محمد دحلان الذي يشغل اليوم منصب المستشار الخاص لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد .

فيما تسود حالة من السخونة أروقة حركة فتح الداخلية في ظل تسريبات تتحدث عن بحث جدي يقوم به عباس لترتيب خلافته في حركة فتح والسلطة والمنظمة .

واكتفت الوكالات الرسمية في كلا البلدين على تأكيد أن الزيارة جاءت لتعزيز العلاقات الثنائية وسبل العمل المشترك .

وأفاد مصدر ملاحي بمطار القاهرة، في تصريحات صحفية، أن الملقي، وصل القاهرة قادما من العاصمة الأردنية عمان، وكان في استقباله رئيس الوزراء المصري، شريف إسماعيل.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية “بترا” إن الملقي سيلتقي خلال  الزيارة بالرئيس عبد الفتاح السيسي وشريف إسماعيل وعدد من المسؤولين”.
ووفق “بترا” ووكالة الأنباء الرسمية المصرية، يبحث الملقي، مع عدد من المسؤولين المصريين العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون المشترك فى المجالات كافة.

كما سيبحث الملقي خلال الزيارة الرسمية، الملفات ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها القضية الفلسطينية، وملف المصالحة الوطنية هناك، حسبما نقلت وكالة “عمون” الأردنية عن مصدر.
ويرافق رئيس الوزراء الأردنى، خلال الزيارة، نائب رئيس الوزراء وزير دولة للشؤون الاقتصادية جعفر حسان، ووزراء الصحة محمود الشياب، والدولة لشؤون الإعلام محمد المومني، والصناعة والتجارة والتموين يعرب القضاة.

المصدر : عربي 21

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here