الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني، وزير الإعلام العُماني، خلال حفل عشاء أقامه للإعلاميين المصريين بالقاهرة، قال إن مصر لها مكانتها الثابتة فيقلب كل عمانى،  وهى ستظل عبر عصور التاريخ نبض الأمة العربية، قائلا: عندما نأتى إلى مصر، فإننا نأتي إلى بيتنا، ومصر ليست بيتًا لكل عماني فقط، ولكن لكل عربي. كما أن مصر هى الحضارة والسلام والأمان، فهى تؤدى رسالتها الإنسانية الحضارية دائمًا ليس فقط على مستوى الأمة العربية، وإنما للعالم أجمع.

ووجه وزير الإعلام العمانى رسالة شكر للإعلاميين المصريين، والمؤسسات الإعلامية المصرية، قائلا: أنتم قادة الإعلام العربي لما لبلادكم من ثقل إعلامى وحضارى، وهذا ليس من قبيل المجاملة، لأن من يقرأ التاريخ يعرف قيمة مصر التي لها مكانتها الكبيرة في قلب كل عمانى.

وأضاف الوزير: نحن في مرحلة يمر فيها العالم بتغيرات كونية كبيرة وكلنا جزء من هذا العالم، بما في ذلك مؤسساتنا الإعلامية، وخلال لقاءاتنا أكدنا على أنسنة الإعلام، لأن رسالتنا  الإعلامية العُمانية والمصرية، هى رسالة إنسانية، لبناء السلام والأمن والاستقرار، مشيرًا إلى أن زيارة الرئيس السيسى إلى السلطنة قوبلت بحفاوة وفرحة من العمانيين شعبا و قيادة.

وأشار الوزير إلى أن  الرئيس السيسى استقبل بصدق وحفاوة من كل إنسان عماني يعرف قيمة ومكانة مصر. مستطردًا: نحن ومصر نتحدث دائمًا على المستوى الثنائي، وعلى المستوى العربي، فهناك الكثير يقربنا، وهناك ما نشترك فيه بحكم علاقاتنا التاريخية الراسخة، وهو بناء الإنسان، لأن الخيار الآخر هو خيار الهدم. واليوم ونحن نتحدث من قاهرة المعز، نتحدث عن البناء والمحبة والسلام وأيدينا دائمًا ممدوة إلى العالم بكل رقي.

وشهدت القاهرة أمسية مصرية – عمانية حافلة بالمشاعر الفياضة، عبرّت عن قوة العلاقات الوثيقة بين سلطنة عُمان ومصر، حيث أقيمت الاحتفالية على نهر النيل الخالد، وقد حرصت نخبة كبيرة من القيادات الإعلامية على تلبية الدعوة إلى الحفل الذي أقامته الملحقية الإعلامية، بسفارة السلطنة لدى مصر، على شرف الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام في سلطنة عمان بمناسبة زيارته لمصر.

شهد الاحتفالية: السفير الدكتور علي بن أحمد العيسائي، سفير السلطنة لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية، ومعالى على بن خلفان الجابرى، وكيل وزارة الإعلام. والمستشار هود بن سيف العلوي، المستشار الإعلامي بسفارة السلطنة بالقاهرة، ووفد من كبار المسؤولين بوزارة الإعلام العمانية، وكانوا جميعًا فى استقبال المدعوين.

كما شارك في الحفل لفيف من رموز الإعلام، بحضور كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، وعبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين، وضم نخبة من رؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف والمجلات والقيادات الصحفية، وقيادات الإذاعة والتليفزيون، والكتاب والصحفيين، والإذاعيين والمفكرين، والأدباء .

على مدار ساعات دارت حوارات ومناقشات سياسية وإعلامية وثقافية، عكست الطبيعة المتميزة للصلات والروابط التاريخية والمعاصرة على كل المستويات الرسمية والشعبية .

المصدر : روز اليوسف 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here