المحور المصري :

أكد مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بجنيف علاء يوسف، أن التنظيمات المتطرفة وفي مقدمتها “داعش” و”جبهة النصرة” تؤجج الصراع في سوريا وتزيد من حدة معاناة المدنيين.

وقال المندوب المصري، خلال جلسة طارئة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، لبحث الوضع في الغوطة الشرقية في ريف دمشق، إن مصر تدين بأشد العبارات استخدام العنف ضد المدنيين والمؤسسات المدنية، واستهدافهم من قبل الأطراف المختلفة.

وأضاف “نود التأكيد على أهمية تكاتف المجتمع الدولي لمواجهة التنظيمات المتطرفة المصنفة دوليا”، معتبرا أنها تعرقل جهود التسوية السياسية، وطالب بضرورة وقف كافة أنواع الدعم الخارجي للجماعات المتطرفة.

وتابع: “نحث المجتمع الدولي على العمل بكل جدية وحيادية من أجل تفعيل وقف الأعمال العدائية كأساس لاستعادة الاستقرار في سوريا، والتنفيذ الشامل لقرار مجلس الأمن 2401 الرامي إلى إرساء هدنة إنسانية متواصلة في الغوطة الشرقية لمدة 30 يوما، وتوفير ممرات إنسانية وضمان خروج آمن للمدنيين”.

المصدر: اليوم السابع ـ روسيا اليوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here