طالب السفير علاء يوسف، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، بفتح تحقيق دولي عاجل ونزيه ضد الانتهاكات التي تمارس بحق الشعب الفلسطيني، وعدم إفلات المسؤولين من العقاب، تضامنًا مع طلب الأمين العام للأمم المتحدة والمفوض السامي لحقوق الإنسان.

وأضاف «يوسف»، في كلمته أثناء الاجتماع الطارئ لمجلس حقوق الإنسان، المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، أن مصر تتطلع لتحقيق السلام وانهاء الازمة بين دولة فلسطين وإسرائيل، وإيقاف الانتهاكات التي تمارس ضد الشعب الفلسطيني، مشيرًا إلى قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بمد فتح معبر رفع طوال شهر رمضان؛ للتخفيف عن معاناة الفلسطينيين.

ودعا كافة الأطراف والمؤسسات الدولية بما فيها مفوضية حقوق الإنسان، بضرورة مواصلة العمل من أجل رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني.

ويعقد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اجتماعًا طارئًا لمناقشة الأحداث الأخيرة في فلسطين، صباح اليوم.

واحتفلت الولايات المتحدة، الاثنين الماضي، بافتتاح سفارتها لدى إسرائيل في مدينة القدس، بمشاركة نحو 33 دولة، والتي جاءت بالتزامن مع الذكرى الـ70 للنكبة، ما أدى إلى خروج مظاهرات فلسطينية حاشدة احتجاجًا على فتح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة، أسفرت عن سقوط 60 شهيدًا وقرابة 3 آلاف مصاب، بسبب استخدام القوات الإسرائيلية للرصاص الحي.

المصدر : الشروق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here