المحور المصري :

قالت رئيس الإذاعة المصرية نادية مبروك إن التوجه الذي سعى إليه الرئيس عبدالفتاح السيسي منذ توليه منصبه هو إعادة مصر لدورها الريادي في أفريقيا، وتوطيد العلاقات الأفريقية إيمانًا منه بأن قوة شعوب القارة تنبع من وحدتها.
جاء ذلك خلال لقاء مبروك بوفد من الإعلاميين والإذاعيين الأفارقة المشاركين في الدورة التدريبية التاسعة عشرة للناطقين باللغة العربية، التي ينظمها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية في مجال التدريب الإذاعي والتليفزيوني، بحضور رئيس شبكة الإذاعات الموجهة الإذاعية سناء الشافعي، ومدير عام الإذاعات الوطنية الأفريقية بقطاع الإذاعة المصرية الإذاعي حازم عبد الوهاب.
وأكدت مبروك حرص مصر الدائم على عقد مثل هذه الدورات التدريبية من أجل إعادة روح الترابط بين أبناء القارة الواحدة وتوطيد العلاقات بين الشعوب الأفريقية، بعد فترة من التباعد شهدتها القارة السمراء، مشيرة إلى أن أفريقيا هي العمق الجغرافي والتاريخي لمصر.
وأشارت إلى أن الإذاعة المصرية حرصت على أن تبث موجات الإذاعات الموجهة لأفريقيا عبر “عرب سات” لتغطيته كل بقاع القارة الأفريقية، وأنها تسعى بالتعاون مع لجنة الشئون الأفريقية بالبرلمان إلى تقوية الموجات الإذاعية حتى تصل لشتى بقاع القارة السمراء بكفاءة عالية خلال الفترة المقبلة، ما يساعد في تقوية علاقات مصر الأفريقية بشكل أكبر، ويصبح صوت مصر مسموعا بالدول الأفريقية، كما يصبح لدى الشعوب الأفريقية دراية بكل ما يحدث في مصر.
وتحدث الإعلاميون الأفارقة خلال اللقاء عن إمكانية بث بعض البرامج الدينية التي تتناول القرآن الكريم وتفسيره، إلى جانب بث بعض البرامج الدعوية وإرسالها لمختلف البلاد الأفريقية، وفي هذا الإطار، أكدت رئيس الإذاعة المصرية سعي الإذاعة لعقد الكثير من الاتفاقيات في هذا الشأن، وأنه سيتم توسيع نطاق البث بالتعاون مع اتحاد الإذاعات الإسلامية.
واستعرضت مبروك إنجازات الإذاعة المصرية في مجال التعاون الإعلامي مع مختلف دول القارة الأفريقية بعقد اتفاقيات ثنائية مع الهيئات الإعلامية في هذه الدول بهدف تبادل البرامج الإذاعية لتصل إلى مختلف البلدان الأفريقية على موجات “إف إم” حتى تكون مسموعة بوضوح.
من جانبها، تحدثت رئيس شبكة الإذاعات الموجهة سناء الشافعي عن كيان الإذاعة الأفريقية وشبكة الإذاعات الموجهة وما تتضمنه من عشر محطات إذاعية تبث بلغات أفريقية مختلفة، حيث تعد تلك المحطات متكاملة المضمون بما تقدمه من أشكال ومواد إذاعية مختلفة، موضحة للإعلاميين الأفارقة الدور الرئيس الذي تلعبه الشبكة في إبراز العوامل المشتركة بين الثقافات الأفريقية المختلفة وجذور العلاقات التاريخية التي شكلت الأهداف الموحدة لجميع الدول الأفريقية.
وأشارت الشافعي إلى أن برامج الإذاعات الموجهة لا تتناول فقط القضايا السياسية، بل تركز في الأساس على العلاقات بين الشعوب الأفريقية لأن تلك العلاقات هي الأقوى والأكثر بقاء، مشددة على ضرورة الاهتمام بنقل الصورة الصحيحة لمصر كما رأوها على أرض الواقع، ودحض الشائعات التي يروجها بعض وسائل الإعلام العالمية، وأن يعرفوا الحقيقة من مصدرها لأن الدقة والمهنية هما أساس العمل الإعلامي.
بدوره، تحدث حازم عبد الوهاب مدير عام الإذاعات الوطنية الأفريقية بالإذاعة المصرية مع الإعلاميين الأفارقة عن مذكرات التفاهم الإعلامي والاتفاقيات الدولية التي تبرم ما بين وزارة الخارجية المصرية والدول الأفريقية في إطار التبادل الإعلامي ما بين الإذاعات الخارجية والإذاعة المصرية، مشيرا إلى نوعية البرامج التي تبث على شبكة الإذاعات الموجهة والتي يتم تخصيص بعضها لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها وتبث بكل اللغات الأفريقية المختلفة.
وفي نهاية اللقاء، أوصت رئيس الإذاعة المصرية الإعلاميين الأفارقة بضرورة أن يكونوا سفراء لمصر في بلادهم، وأن يكون هناك تواصل وتكامل بين الجانبين، مضيفة” مصر تسعد دائما بوجود أبناء أفريقيا على أرضها، متمنية لهم اجتياز دورة تدريبية ناجحة يحصلون من خلالها على مزيد من الخبرات الإعلامية المصرية في مجال العمل الإذاعي والتليفزيوني”.

المصدر : البوابة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here