المحور المصري :

التقى وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الاثنين، عددا من قيادات لجنة تسيير الحوار الوطنى فى جنوب السودان، وذلك خلال زيارته الحالية لـ”جوبا”، وتناول اللقاء سبل تحقيق الأمن والاستقرار فى جنوب السودان، عبر إنجاح مبادرة الحوار الوطنى.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية أكد خلال اللقاء دعم مصر للجنة تسيير الحوار الوطنى، خاصة فى مجال بناء القدرات والدعم الفنى واللوجيستى، إذ نظمت مصر برنامجا تدريبيا لعدد من قيادات اللجنة خلال الفترة من 25 حتى 28 فبراير الماضى، كما أعلن وزير الخارجية خلال اللقاء عن مساهمة مصر فى تيسير عملية الحوار الوطنى بجنوب السودان، عبر إيفاد أحد الخبراء المصريين خلال الأيام القليلة المقبلة للمعاونة فى أعمال اللجنة.

وأضاف متحدث الخارجية، فى بيان صادر عنه قبل قليل، أن اللقاء تناول آخر مستجدات مبادرة الحوار الوطنى، والتقدم المتحقق فى هذا الصدد، إذ دعا وزير الخارجية سامح شكرى قيادات اللجنة لمواصلة جهودها من أجل إنجاح المبادرة، كما تناول اللقاء سبل مساعدة مصر للجنة فى القيام بمهامها على أكمل وجه.

ومن جانبه، أعرب “أنجيلو بيدا”، رئيس لجنة تسيير الحوار الوطنى فى جنوب السودان، وباقى قيادات اللجنة، عن شكرهم العميق لدعم مصر لأعمال اللجنة، مؤكدين شعورهم الدائم بأن مصر تقف بجوار شعب جنوب السودان فى كل الظروف، وتدعمهم فى مواجهة كل التحديات التى تمر بالسودان على مر العصور.

وبحسب بيانت الخارجية، أعرب بعض قيادات اللجنة عن شعورهم بالفخر، كونهم كانوا شهودا على دعم مصر المتصل لشعب جنوب السودان منذ عهد الرئيس الراحل أنور السادات حتى اليوم، حتى أنه من الصعب أن تجد طبيبا أو مهندسا من جنوب السودان إلا وتلقى تعليمه فى الجامعات والمدارس المصرية.

وفى نهاية اللقاء، سلم وزير الخارجية شحنة من المساعدات اللوجيستية للجنة، مقدمة من الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، التابعة لوزارة الخارجية، لتسهيل عملها، وتتمثل فى حواسب آلية وطابعات وماكينات تصوير.

المصدر : اليوم السابع

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here