المحورالمصری:

يحلف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليمين الدستورية لولاية رئاسية ثانية، غدا السبت، أمام مجلس النواب المصري.

ودعا رئيس البرلمان المصري علي عبد العال، أعضاء المجلس لعقد جلسة لحلف اليمين، وهي المرة الأولى التي يقوم فيها رئيس مصري بحلف اليمين منذ عام 2005، حيث كان القسم يتم أمام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية.

وشهد تاريخ مصر منذ إعلان الجمهورية تنصيب عدة رؤساء بداية من محمد نجيب أول رئيس للجمهورية حتى وقتنا الحالي، وعقب ثورة 23 يوليو تم إلغاء الملكية وتحول نظام الحكم إلى نظام جمهوري بقرار من مجلس قيادة الثورة، وتولى الرئيس محمد نجيب رئاسة البلاد، إلا أنه لم يؤد اليمين الدستورية أمام أي تنظيم مؤسسي.

وكان الرئيس جمال عبدالناصر أول من أدى اليمين في البرلمان عام 1957، حيث تم انتخابه رئيسًا للجمهورية من خلال استفتاء شعبي في 24 يونيو 1956، وبعد انعقاد مجلس الأمة “البرلمان في ذلك الوقت” عام 1957، والذي يعد أول مجلس بعد ثورة 23 يوليو وترأسه الرئيس الراحل محمد أنور السادات، حلف “ناصر” اليمين أمام المجلس.

وكررها عبد الناصر مرة أخرى في مارس 1965، عندما انتخب لمرة ثالثة رئيسًا للجمهورية.

المصدر: الوطن

المصدر:مصر

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here