أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن مصر لا تعتزم إرسال قواتها إلى الخارج، تعليقا على مقترح واشنطن للدول العربية بإرسال قواتها إلى سوريا.

وقال سامح شكري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، في أعقاب الاجتماع الوزاري بصيغة “2+2” لوزراء خارجية ودفاع روسيا ومصر ردا على سؤال حول المبادرة الأمريكية بشأن استبدال قواتها في سوريا بقوات عربية: “تناولنا هذا الموضوع في إطار ما هو متداول في الساحات الإعلامية في المقام الأول”.

وتابع: “كما أوضحت مصر في العديد من المناسبات فإن خروج قواتها خارج أراضيها، والعقيدة العسكرية المرتبطة بأن القوات المسلحة المصرية مهمتها الرئيسية هي الدفاع عن الأراضي المصرية، وخروجها مرهون بإجراءات قانونية ودستورية محكمة. نحن لا نتطرق إلى هذه الموضوعات من مفهوم نظري أو احتمالات وإنما هذه القضايا فيما يتعلق بمصر غير مثارة في الوقت الراهن على المستوى الرسمي”.

المصدر: روسيا اليوم 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here