ذكرت وكالة رويترز، أن دول الاتحاد الأوروبى اتفقت على مزيد من التعاون مع دول شمال أفريقيا والنيجر لمواصلة الحد من وصول المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا.

وبحسب مشروع بيان مشترك، صادر عن الاتحاد الأوروبى، أمس الأربعاء، فإن عشرة من الزعماء الأوروبيين الذين سيجتمعون فى بروكسيل، الأحد المقبل، سيتعهدون بالحد من الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا وتقييد طالبى اللجوء عبر الكتلة.

وتلتقى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مع نظرائها من فرنسا وإيطاليا واليونان وإسبانيا ومالطا وبلغاريا وبلجيكا وهولندا لعقد قمة طارئة حول الهجرة، وهى قضية تهدد استقرار ائتلافها الحاكم. فيما ستغيب عن لقاء الأحد بولندا والمجر وجمهورية التشيك، الذين رفضوا برنامجا لمشاركة المتحدثين باللجوء عبر الاتحاد الأوروبى حيث يتبعون سياسة صارمة ترفض قبول لاجئين.

وتتضمن بعض عناصر الإعلان المشترك للاجتماع توسيع التعاون مع مصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب والنيجر، للحد من عبور المهاجرين غير الشرعيين سواحلهم إلى أوروبا. ودعم عملية بحرية مشتركة طويلة الأمد فى البحر الأبيض المتوسط لتدريب حرس السواحل الليبيين والتشدد ف منح التأشيرات للدول التى تواجه مشاكل فى استعادة مواطنيها الذين يفشلون فى الحصول على اللجوء فى أوروبا. فضلا عن تقديم مزيد من الدعم المالى وغيره لدول المواجهة مثل إيطاليا واليونان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here