المحور المصري:

لاشك بأن كل ما تخططه الولايات المتحدة في المنطقة، يصب أولاً في مصلحتها ومصلحة الكيان الصهيوني ومصلحة دول الاستبداد والهيمنة وكل من يتبع سياستها في الشرق الأوسط، صفقة القرن من ضمن تلك المخططات الأمريكية والتي كشفت عن خطة أمريكية صهيونية تسعى لحصار الشعب الفلسطيني، وتجريده من حقوق أخرى تجعله ضعيفاً أمام أية تحديات مستقبلية، فمنذ زيارة ترامب إلى السعودية وكانت الزيارة الأولى له إلى الشرق الأوسط، كانت هناك نوايا واضحة من قبل القادة الأمريكيين تجاه تثبيت الهيمنة اصهيونية في الأرض الفلسطينية، وتم الإعداد لقرار ترامب العنصري ضد القدس والأقصى، ومن ثم زيارة ترامب إلى القدس لكشف الستار الأخير عن دعمه الكبير لغطرسة الكيان الصهيوني وعرقلة عودة الفلسطينيين إلى أراضيهم ونيل حقوقهم.

والآن يأتي التخطيط لصفقة عنصرية جديدة تهدف إلى ضرب استقرار الشرق الأوسط، وإغراقه في الفوضى بأكثر مما كان عليه بسبب التنظيمات الإرهابية، فالعدو المتغلغل الآن هو كيان صهيوني غاصب للأرض الفلسطينية ويسعى لفرض هيمنته على الدول المجاورة لفلسطين، عبر أجندته الإجرامية وسياسته الغادرة، وأمريكا تسعى بكل جهدها لإنجاح هذه الصفقة الكارثية، رغم معرفتها لنتائجها الوخيمة على كل المنطقة.

صفقة القرن هي صفقة ترامبية بامتياز، هدفها الرئيس إخضاع الشعوب العربية وإضعاف قوتها العسكرية، لأن تجريد السلاح من الشعب الفلسطيني أي تجريد القوة المقاومة في المنطقة العربية، وهذا سيسهل على الكيان الصهيوني فرض قوته الإجرامية على الشعب الفلسطيني وحصاره بشكل يمنعه من أية مواجهة لمشاريعه الاستيطانية ومشاريعه الاستعمارية.

وقالت تقارير صحفية عديدة إن قادة عرب وجهوا رسالة قوية إلى ممثلي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بشأن خطة يعدها، ووصفوها بأنها يمكن أن “تزعزع الاستقرار الإقليمي للمنطقة بأسرها”.

ونشرت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية كواليس المناقشات والمفاوضات، التي أجراها ممثلي ترامب، جاريد كوشنر وجيسون غرينبلات بشأن التسوية للقضية الفلسطينية، ما يعرف باسم “صفقة القرن”.

ونقلت “هاآرتس” تصريحات عن مسؤولين فلسطيينيين أن المناقشات مع بعض قادة الدول العربية تضمنت توجيه رسائل قوية إلى الولايات المتحدة وترامب بأن أي خطة سلام في الشرق الأوسط لا تلبي التوقعات الفلسطينية، يمكن أن تزعزع الاستقرار الإقليمي للمنطقة بأسرها.

وطالب قادة الدول العربية بالامتناع عن كشف كافة بنود وتفاصيل “خطة القرن”، بحسب ما قاله المسؤولين الفلسطينيين للصحيفة العبرية.

وقال أحد كبار المسؤولين: “ممثلو الدول العربية حذروا أعضاء الوفد الأمريكي من أن تداعيات الكشف عن خطة القرن قد تكون وخيمة على كل الشرق الأوسط”.

المصدر: سبوتينك

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here