“جلسة ساخنة” شهدتها لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب المنعقد اليوم، لمناقشة ما أثير خلال الفترة الماضية بشأن وجود مخالفات مالية وإدارية بمؤسسة 57357، حيث طالب عدد من النواب بتشكيل لجنة تقصي حقائق من البرلمان للوقوف على مدى صحة وجود هذه المخالفات من عدمها، بينما رفض البعض ذلك باعتبارها غير مجدية حاليًا خاصة أن هناك جهات رقابية تحقق في الموضوع.

وطالبت النائبة ليلى أبوإسماعيل عضو لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب، بتشكيل لجنة تقصي حقائق للتحقيق في مدى صحة وجود مخالفات مالية بالمستشفى، مشيرة إلى أن هناك تحفظات حول التبرعات التي تدخل إلى المستشفى.

وأضافت أبوإسماعيل: “نطالب بلجنة تقصى حقائق حول ما أثير بشأن وجود مخالفات، في التبرعات أو غيرها ليتم تبرئة ذمة القائمين على المستشفى أو ثبوت الاتهامات الموجهة إذا كانت هناك مستندات تدينهم، ولأننا حريصين على استمرار هذا الصرح العظيم والحفاظ عليه”.

فيما قال النائب الدكتور محمود بسيونى، عضو اللجنة: “هذا المستشفى يعالج الأطفال ويجري لهم كل الفحوصات دون دفع جنيه واحد، والدكتور شريف أبوالنجا هو المؤسس الرئيسي له، ولجنة تقصي الحقائق نرفضها لأنها لن تستيع وضع يدها على شيء، لكن الزيارة سوف تفاصيل كتيرة، لحسم الجدل الدائر واللغط المثار”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here