صورة ارشيفية لوزير الخارجية التركي

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن أنقرة تقترح وقف الهجمات على إدلب في سوريا والعمل على تصفية “الجماعات الإرهابية”.

وقال جاويش أوغلو خلال زيارته للعاصمة الرومانية بوخارست: “مقترحنا واضح، فلتتوقف الهجمات على إدلب، ولنعمل سوية على إنهاء وجود الجماعات الإرهابية”، مؤكدا استعداد بلاده للعمل مع كل من روسيا وإيران والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وجميع الشركاء في سوريا.

وأضاف: “لم نحرز تقدما كبيرا في الوصول إلى الحل السياسي الذي يعد الأفضل بالنسبة لسوريا. والنظام وداعموه يؤمنون بالحل العسكري”.

وتابع قائلا: “على الرغم من أننا حاولنا جاهدين في أستانا وسوتشي، واجتمعا في طهران  لمنع المجزرة (في إدلب)، إلا أن النظام مستمر في هجماته”.

ودعا جاويش أوغلو جميع الجهات المعنية لـ “رفع أصواتها” ضد ما وصفه بـ “هجمات النظام” وإيجاد حل سلمي بسوريا.

وسبق للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن دعا لوقف هجوم القوات الحكومية السورية على إدلب، محذرا من أن ذلك سيؤدي إلى كارثة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here