المحورالمصری:

سلمت النيابة العامة المصرية مواطنا روسي الجنسية لبلاده كان قد هرب إلى مصر، وذلك بعد 6 سنوات من المفاوضات بين موسكو والقاهرة، لاحتياله بمبلغ 300 ألف روبل.

ويواجه المواطن الروسي روسلان باتكايف، تهمة الاحتيال في استراخان، ووفقا للمحققين قام المذكور في 18 مايو 2010 بالاحتيال على شركة “لاجونا” بشراء 10 أطنان من المنتجات السمكية تبلغ قيمتها أكثر من 300 ألف روبل ما يقارب (4800 دولار)، واعدا بدفع المبلغ لكنه اختفى فورا.

وفي عام 2012، اعتقل المواطن الروسي في مصر وأرسلت روسيا طلبا لوزارة العدل المصرية لتسليمه، وبعد المفاوضات تم تسليم المواطن الروسي لبلاده عبر السلطات المختصة، على الرغم من عدم وجود معاهدة لتسليم المجرمين بين موسكو والقاهرة.

المصدر: تاس

المصدر:مصر

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here