اليابان بصدد تعليق استيراد النفط الإيراني

تستعد التكتلات النفطية اليابانية لوقف مشترياتها من النفط الإيراني، إذ تخشى طوكيو الردود الأمريكية إذا ما استمرت في المتاجرة مع طهران.

وحاولت طوكيو التفاوض مع واشنطن للحصول على استثناء من العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران، لكي تتمكن من مواصلة شراء النفط الإيراني، إلا أن الجانب الأمريكي لا يزال حازما في موقفه بشأن طهران، وفرص طوكيو في استيراد النفط الإيراني أصبحت ضئيلة.

ورغم أن الحكومة اليابانية لم تتخذ قرارها النهائي والرسمي بذلك، إلا أن الشركات اليابانية تسعى إلى زيادة كميات النفط، التي تستوردها من دول أخرى، لكي تتمكن من سد الفارق الذي يشكله النفط الإيراني، وفقا لوكالة “فرانس برس”.

وقال ناطق باسم شركة “شوا شل سيكيو” اليابانية: “سنتابع عن كثب قرار الحكومة، ولا يمكننا التعليق الآن”، ونفس الموقف جاء من شركة يابانية أخرى وهي “جاي إكس تي جي هولدينغز”.

وقرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مايو الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى الكبرى في 2015، كما أعاد فرض عقوبات أمريكية “قاسية” على طهران.

ودخلت الدفعة الأولى من هذه العقوبات مطلع أغسطس حيز التنفيذ، على أن تفرض حزمة جديدة من العقوبات تطال قطاعي النفط والغاز في نوفمبر القادم.

وطلبت واشنطن من جميع الدول وقف وارداتها من النفط الإيراني إن أرادت تفادي العقوبات.

وأدت العقوبات الأمريكية على إيران إلى تراجع صادراتها النفطية، حيث كشف تقرير لـ”وول ستريت جورنال”، أن صادرات النفط الإيرانية ستتراجع الشهر الجاري إلى 1.5 مليون برميل في اليوم، من 2.3 مليون برميل سجلتها في يونيو الماضي.

المصدر: وكالات

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here