كشفت مصادر مطلعة، أن النيابة العسكرية واجهت المستشار هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، بالفريق مستدعى سامي عنان، الذي أنكر ما ردده جنينة على لسانه من وجود وثائق ومستندات في الخارج، تحتوي على ما يدين الدولة وقيادتها.

وأضافت المصادر أن عنان تقدم اليوم ببلاغ ضد جنينة بشأن اداعاءاته التي لا أساس لها من الصحة.

وقررت النيابة العسكرية حبس المستشار هشام جنينة 15 يومًا على ذمة القضية المحال إليها للنيابة العسكرية.

وألقت قوات الأمن، ظهر اليوم، القبض على جنينة من داخل منزله بالقاهرة الجديدة واقتياده إلى القسم، والتحقيق معه بعد حضور أفراد من الشرطة العسكرية، بحسب تصريحات علي طه، محامي المستشار هشام جنينة.

وكانت القوات المسلحة، أصدرت بيانًا مساء الإثنين، بشأن ادعاءات جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، حول احتفاظ الفريق المستدعى سامي عنان، بوثائق وأدلة يدعي احتوائها على ما يدين الدولة وقيادتها.

وأكدت القوات المسلحة، أنها ستستخدم كل الحقوق التي كفلها لها الدستور والقانون في حماية الأمن القومي والمحافظة على شرفها وعزتها.

المصدر : الوطن

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here