المحور المصري :

قال الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي جعل المرحلة الأولى من حكمه للبنية التحتية، مؤكدًا أنه لابد أن يهتم “السيسي” بالصحة والتعليم والثقافة والقوة الناعمة في فترة الثانية.

وأضاف “الفقي” خلال لقائه ببرنامج “يحدث في مصر” الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية “إم بي سي مصر” مساء الأربعاء، أنه لولا محاربة الإرهاب والعداء مع جماعة الإخوان لأصبحت حقوق الإنسان أفضل في مصر.

وأوضح “الفقي”، أنه إذا أردنا التعامل مع الخارج علينا توسيع دائرة المشاركة السياسية، وتحريك الأحزاب وزيادة هامش الحرية، لكن دون الإضرار بالأمن، مؤكدًا أن الغرب يتعامل مع مصر في كثير من الأوقات بمعايير مزدوجة، وأن طريقة تعامله مع قضايا الشأن الداخلي في مصر وتركيا يبرهن على ذلك.

ولفت “الفقي” إلى أن إصلاح الوضع الداخلي في مصر سينعكس على صورتنا في الخارج إيجابًا، وأن كثيرًا من الدول الغربية والولايات المتحدة يتعاملون مع جماعة الإخوان كفصيل سياسي وليس كجماعة إرهابية.

ونوه “الفقي” إلى أن كثيرًا من المعارضة في مصر لا تنتمي إلى الإخوان ويجب وضع هذا الأمر في الحسبان.

المصدر : مصراوي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here