أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم السبت، حالة الطوارئ في أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر.

وأصدر الرئيس المصري قرارا بإعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر، اعتبارا من الساعة الواحدة من صباح السبت 14 أبريل 2018.

ونص القرار على أن تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة المصرية اتخاذ ما يلزم لمواجهة خطر الإرهاب، وحفظ الأمن في جميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ أرواح المواطنين.

وشدد القرار على أنه سيعاقب بالسجن كل من يخالف الأوامر الصادرة من الرئيس المصري.

وتضمن عدد آخر من الجريدة الرسمية المصرية قرارا أصدره رئيس الوزراء شريف إسماعيل بتجديد فترات خاصة بفرض حظر التجول في مناطق من محافظة شمال سيناء التي ينشط فيها متشددون موالون لتنظيم “داعش” قتلوا مئات من أفراد الجيش والشرطة في السنوات الماضية.

وشن المتشددون الذين يسمون جماعتهم “ولاية سيناء” منذ إعلانهم البيعة للتنظيم في 2014 هجمات أيضا في القاهرة ومدن أخرى شمالي سيناء، كما استهدفوا كنائس.

وكانت مصر قد فرضت حالة الطوارئ للمرة الأولى في أبريل 2017 بعد تفجيرين في كنيستين أوقعا نحو 45 قتيلا ثم مددتها أو جددتها كل ثلاثة أشهر أو أكثر قليلا.

المصدر: روسيا اليوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here