يعتزم الرئيس عبدالفتاح السيسي زيارة العاصمة الإثيوبية أديس أبابا غدًا السبت، للمشاركة في اجتماعات القمة العادية الثلاثين للاتحاد الأفريقي، والتي ستعقد على مدى يومي 28، و29 يناير الجاري.

وصرح السفير بسام راضي، المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن مشاركة الرئيس بالقمة الأفريقية تأتي في إطار حرص مصر على تدعيم وتطوير العلاقات مع جميع الدول الأفريقية والمشاركة بفعالية في جهود تعزيز آليات العمل الأفريقي المشترك لصالح الشعوب الأفريقية.

أضاف المتحدث الرسمي أن القمة ستُعقد تحت شعار “الانتصار في معركة مكافحة الفساد: نهج مستدام نحو تحول أفريقيا”، والذي يعد موضوع القمة الرئيسي، آخذاً في الاعتبار ما تحتله مكافحة الفساد من أهمية لدى الكثير من الدول الأفريقية التي تسعى للتصدي لهذه الآفة من أجل تحقيق تطلعات شعوبها في العيش الكريم.

وذكر السفير بسام راضي أن نشاط الرئيس خلال القمة يتضمن قيامه برئاسة اجتماع مجلس السلم والأمن الأفريقي، وذلك في ضوء تولي مصر رئاسة المجلس لشهر يناير الجاري.

ومن المنتظر أن تناقش قمة مجلس السلم والأمن الأفريقي تحت الرئاسة المصرية موضوع “المُقارَبة الشاملة لمُكافَحة التهديد العابر للحدود للإرهاب في أفريقيا”، وذلك بالنظر إلى ما يمثله الإرهاب من تهديد يتطلب تعزيز العمل الأفريقي المشترك لمواجهته بفعالية.. كما سيشارك الرئيس في الجلسة المغلقة التي يبحث خلالها القادة الأفارقة أهم الموضوعات التي ستناقشها القمة، ومن بينها الإصلاح المؤسسي للاتحاد الأفريقي، وجهود إنشاء منطقة التجارة الحرة الأفريقية، وغيرها من البنود المدرجة على جدول أعمال الدورة الـ30 للقمة الأفريقية. ويتضمن برنامج الرئيس كذلك عقد عدد من اللقاءات الثنائية مع القادة الأفارقة من أجل التباحث حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية مع دولهم، وكذا مناقشة آخر المستجدات على الساحة الأفريقية والإقليمية.

المصدر: البديل

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here