استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي  ، صباح السبت، بيتر طومسون، رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ، وذلك بحضور سامح شكري، وزير الخارجية.

وأشار السيسي إلى حرص مصر على إرساء دعائم السلم والأمن والاستقرار العالمي، فضلاً عن الاستمرار في المشاركة بفعّالية في مهام حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة إسهامًا منها في مساندة جهود المنظمة في مجال حفظ السلم والأمن الدولي.

 

وأضاف «يوسف» أن رئيس الجمعية العامة أشاد من جانبه بدور مصر المحوري بمنطقة الشرق الأوسط باعتبارها ركيزة أساسية للأمن والاستقرار، وحرصها على التوصل إلى تسويات سياسية لمختلف الأزمات التي تمر بها المنطقة.

كما ثمن «طومسون» مشاركة مصر الفعّالة في مختلف أنشطة الأمم المتحدة والمحافل الدولية متعددة الأطراف وسعيها للدفاع عن قضايا الدول الأفريقية والنامية ولاسيما في إطار عضويتها الحالية في مجلس الأمن الدولي.

وذكر المتحدث أن اللقاء شهد استعراضًا لآخر التطورات على صعيد عدد من الملفات الإقليمية، حيث أكد الرئيس أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التي تمر بها المنطقة بما يساهم في الحفاظ على وحدة دولها وسلامة أراضيها وصون مقدرات شعوبها.

كما تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز الجهود الدولية المبذولة في سبيل تحقيق أجندة التنمية المستدامة 2030، حيث أوضح السيسي ضرورة قيام الأمم المتحدة بحشد كافة الإمكانيات لتوفير التمويل اللازم لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة لاسيما للدول الأفريقية لتمكينها من تفعيل أجنداتها الوطنية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here