قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه يشعر بالسعادة بتحميله مسؤولية قيادة مصر لفترة ثانية، بالإضافة إلى شعوره بعظم المسؤولية وحجم التحديات، متابعًا: «قيادة دولة بحجم مصر أمر لو تعلمون عظيم».

وأضاف «السيسي»، في كلمته خلال جلسة حلف اليمين الدستورية رئيسًا للجمهورية لفترة ثانية، صباح السبت: «أجدد معكم العقد والعهد بأن نواجه التحدي ونخوض غمار معركتي البقاء والبناء متمسكين بعقدنا الاجتماعي الذي وقعناه سويًا دولة وشعبًا بأن يكون دستورنا الصراحة والشفافية ومبدأنا العظم هو العمل متجردين لصالح هذا الوطن وأن نقتحم المشكلات ونواجه التحديات ونحن مصفطون محافظون على تماسك كتلتنا الوطنية حية وفاعلة».

وأوضح أنه لن يسعى إلا لصالح مصر وتحقيق التنمية والاستقرار لها وبناء مستقبل يليق بتاريخ مصر وتضحيات أبنائها، مستطردًا: «أذكركم ونفسي بمسيرتنا سويًا منذ أن لبيت ندائكم وارتضيت بأن أكون على رأس فريق إنقاذ الوطن ممن أرادوا له السقوط في براثن الانهيار متاجرين بالدين تارة وبالديمقراطية والحرية تارة أخرى».

وأكد أنه لن يدخر جهدًا أو يؤجل عملًا أو يخشى مواجهة او اقتحامًا لمشكلة أو تحدٍ إمانًا منه بعظمة وعراقة الأمة المصرية، وأن اصطفاف الشعب المصري هو ضمانه الانتصار والعبور نحو المستقبل، مضيفًا أن رهانه كان رابحًا حينما أثبت الشعب عراقته وخاض معركة التحدي محافظًا على مكتسبات الوطن.

وأعرب عن تحيته للأزهر الشريف رمز الوسطية والكنيسة رمز السلام، ورجال الجيش الذي يؤمن إرادة الشعب وجمايتها مع الشرطة، كما أعرب عن تحيته للمراة المصرية.

ووصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى مقر مجلس النواب، صباح السبت، لأداء اليمين الدستورية رئيسًا للجمهورية لفترة ثانية، وكان في استقباله بمقر البرلمان، كل من الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، والمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، وفضيلة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والفريق أول صبحي صدقي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والمستشار عمر مروان، وزير الدولة لشؤون مجلس النواب.

المصدر: الشروق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here