صورة إرشيفية لمدينة إدلب

اعتبرت الرئاسة التركية أن أي هجوم للجيش السوري على محافظة إدلب سينسف العملية السياسية في سوريا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين إن “الهجوم على إدلب سينسف العملية السياسية المستمرة وسيتسبب بأزمة ثقة خطيرة”.

وأضاف أن تركيا تدعو الدول الغربية، بما فيها الولايات المتحدة، لتوحيد الجهود لمنع وقوع الهجوم المحتمل على إدلب.

ويأتي ذلك بعد أن دعت أنقرة على لسان الرئيس رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية مولود جاويش أوغلو إلى وقف الهجوم على إدلب. كما دعا الأخير شركاء تركيا إلى العمل المشترك للقضاء على الجماعات الإرهابية في إدلب بعد وقف الهجوم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here