المحور المصري :

زار وفد مصري يضم قوى وشخصيات سياسية وشعبية مقر البعثة القنصلية السورية في القاهرة لإعلان تضامنهم المطلق مع سورية شعبا وجيشا وقيادة في الحرب التي تخوضها ضد الإرهاب.

وضم الوفد أعضاء من التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة وحركة رائدات ورواد المستقبل وعددا من الشخصيات.

وقال مقرر التجمع العربي والإسلامي في مصر الدكتور جمال زهران “هناك رباط مقدس ومستمر بين سورية ومصر وستبقى سورية دوما هي قلب العروبة النابض ولن تتخلى مصر عنها مهما سعت قوى المؤامرة لفعل العكس”.

وأكد زهران أن اتفاقية كامب ديفيد هي المسؤولة عن كل الأحداث التي تمر بها الأمة العربية اليوم وما تتعرض له من مشاريع صهيونية للتقسيم والتفكيك.

وشدد زهران على ضرورة عودة العلاقات كاملة بين سورية ومصر وأن توقف الحكومة المصرية العمل بقرار الرئيس الأخواني المعزول محمد مرسي بقطع العلاقات مع سورية.

وختم زهران بالقول “نرسل تحياتنا إلى سورية شعبا وجيشا وقيادة لأنها استطاعت أن تتصدى بقوة وإصرار لمخططات الصهاينة والأمريكيين والرجعية العربية”.

بدوره قال السياسي الفلسطيني فاروق حسان إن “سورية وقفت بكل فخر وصمود وقوة في مواجهة تآمر دول أرادت الشر بها” معربا عن ثقته بأنها ستبقى عصية على الأعداء.

من جهته أكد المنسق العام للتيار الناصري في مصر محمد عبد الغني أن سورية هي قاطرة العرب في مواجهة الرجعية والصهيونية مشددا على أن العلاقة ما بين سورية ومصر تمتد بامتداد التاريخ وستبقى مهما تآمر الأعداء.

في حين شدد عضو الأمانة العامة للتجمع العربي والإسلامي جمال أبو عليو على أن سورية تدفع ثمن حماية الأمة وحماية شقيقتها مصر لافتا إلى أن “الأجيال التي لم تعاصر الوحدة تؤمن بها وترى في سورية وصمودها صمام الأمان للامة العربية بأكملها”.

بدوره أوضح عضو حركة رائدات ورواد المستقبل حسام الأطير أن ما تتعرض له سورية جزء من مؤامرة لتفتيت الأمة بأكملها ولكن صمود سورية بقيادة الرئيس بشار الأسد كان العامل للقضاء على المؤءامرة وإفشالها مشددا على أن سورية ستبقى روح القومية العربية.

من جهتها أكدت عضو حركة رائدات ورواد المستقبل كوثر سعيد أن مصر وسورية شعب واحد وقلب واحد وجيشيهما اليوم يحاربان الإرهاب ذاته ويحققان الانتصار عليه.

من ناحيته أكد رئيس البعثة القنصلية السورية في القاهرة الدكتور رياض سنيح أن سورية ستكون بصمودها نقطة تحول في تاريخ الأمة العربية وسيكون العدوان الذي تعرضت له مرحلة فصل لنهوض الأمة وقال “كل من تآمر على سورية سيدفع ثمن ما قام به وما يحدث الآن هو آخر سيناريو لقوى العدوان والمؤامرة وستنتصر سورية وسينتهي الإرهاب على أرضها”.

المصدر : سانا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here