أشاد القيادي في جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) محمد علي الحوثي، بموقف روسيا والصين في مجلس الأمن الدولي بشأن الأزمة في اليمن.

ووصف الحوثي، وهو رئيس اللجنة الثورية العليا، في كلمته خلال مسيرة خرجت اليوم في العاصمة صنعاء، الموقف الروسي والصيني في مجلس الأمن بأنه كان مشرفا، في حين اتهم الكويت “بالتحدث باسم السعودية”.

وأشار الحوثي إلى أنه قدم مبادرة لوقف الأعمال العسكرية البحرية من أجل الحفاظ على دماء اليمنيين، وليست اعتباطا أو ذلا.

وجدد رئيس اللجنة الثورية، التأكيد على أن مبادراتهم تجنح دائما للسلام المشرف، وأنه عندما يرفض من وصفهم بـ”الأعداء” أي توجه للسلام “فسترفع البنادق في وجههم”، مؤكدا على “القدرة في الوصول إلى كل الأهداف العسكرية والحيوية لدول العدوان حتى لو كانت تحت الأرض”.

ودعا إلى الاستمرار في الاحتشاد إلى جبهات القتال لمواجهة قوات التحالف والقوات الحكومية.

وأضاف “نقول لكل من جاء إلى اليمن ليقاتل الإيرانيين كما يدعي أن عليه الذهاب للانتصار في سوريا أولا”.

وبشأن الأنباء عن عزم الحكومة اليمنية الاقتراض من البنك الدولي لدفع رواتب الموظفين، قال الحوثي: “قرض البنك الدولي لا يعنينا ولا يعني الجمهورية اليمنية ولا يعني أحرار اليمن”، منوها إلى أن “القروض ستذهب إلى جيوب الميليشيات الإرهابية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here