أعلنت وسائل الإعلام المصرية نقلا عن وكالة “الأناضول” التركية، أن إيطاليا أطلقت وزير الشؤون البرلمانية المصري السابق محمد محسوب بعد توقيفه لساعات في مدينة كوميسو جنوبي إيطاليا.

وأشارت الوكالة التركية إلى أن الوزير المصري في عهد الرئيس السابق محمد مرسي، احتجزته الشرطة الإيطالية قرب مدينة كاتانيا تمهيدا لتسليمه للقاهرة، لتنفيذ أحكام قضائية صدرت بحقه، ولكنها أطلقت سراحه في النهاية.

وكتب محسوب تغريدة نشرها عبر حسابه في موقع “تويتر” جاء فيها: “الشرطة الإيطالية تحتجزني منذ 3 ساعات قرب مدينة كاتانيا، بطلب من السلطة المصرية لتسليمي، وترفض الإفصاح عن التهم الموجهة لي”.

وشغل محمد محسوب منصب وزير الدولة للشؤون القانونية والمجالس النيابية في وزارة هشام قنديل رئيس الوزراء السابق في عهد محمد مرسي، وكان عضوا في الهيئة العليا لحزب الوسط المصري.

وصدرت بحقه عدة أحكام جنائية من محاكم مصرية لارتكابه مخالفات قانونية وجنائية، منها إهانة القضاء، بالإضافة إلى حكم قضائي صدر من محكمة جنح مدينة نصر في أبريل 2015، يقضي بحبسه 3 سنوات، لتورطه “بالنصب والاحتيال” على مستثمر خليجي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here