أعلن نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي، غيورغي كالامانوف، عن موعد بناء أولى وحدات تخزين الوقود المستنفد لمحطة الضبعة النووية.

وصرح نائب الوزير أن الوحدة الأولى لحاويات التخزين الجاف للوقود النووي المستنفد سوف تكون جاهزة قبل عام 2028، وفقا لخطة مشروع المحطة النووية في الضبعة.

وصرح كذلك المدير العام لشركة “المركز الفدرالي للأمان الذري والإشعاعي” التابعة لـ”روس آتوم”، أندريه غوليني، بأنه من المزمع أن تصبح تلك الحاويات الآمنة والمناسبة للوقود المستنفد متعددة الاستخدامات، مع إمكانية نقل الوقود لاستخدامه في مشروعات مستقبلية لشركة “روس آتوم” حول العالم عند الضرورة.

ووفقا لعقد المحطة النووية في الضبعة، يلتزم الجانب الروسي ببناء وحدات تخزين خاصة للوقود النووي المستنفد، وتخصيص حاويات تخزين جافة ثنائية الوظيفة (تخزين+نقل) في تلك الوحدات.

وقد وقع الجانبان الروسي والمصري اتفاقية للتعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية. وفي عام 2015 أبرم الجانبان اتفاقا لإنشاء محطة نووية روسية بمنطقة الضبعة على الساحل الشمالي الغربي لجمهورية مصر العربية، وتعهدت روسيا بمنح مصر قرضا بقيمة 25 مليار دولار لبناء هذه المحطة.

وسوف تضم المحطة أربع وحدات طاقة بقدرة 1200 ميغاوات لكل منها، بداخل كل وحدة مفاعل نووي من الجيل الثالث المطور “3+”، الذي يتمتع بأعلى معايير الأمان فيما يسمى بـ”معايير ما بعد فوكوشيما”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here