وافق المهندس شريف إسماعيل،رئيس مجلس الوزراء، على عرض ٢٩٣ قطعة أثرية مصرية بمعرض “أوزيريس – أسرار مصر الغارقة” بمتحفين أمريكيين حتى أبريل من العام المقبل.

ووفقا للقرار، الذي نشرته الجريدة الرسمية اليوم الاثنين، تنتمي القطع الأثرية لعدد من المتاحف المصرية، بواقع ٢٣ قطعة من المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية، و١٢ قطعة من متحف مكتبة الإسكندرية، و٢٠٩ قطع من المتحف البحري بالإسكندرية، و١٨ قطعة من المتحف المصري، و٣١ قطعة من المتحف القومي بالإسكندرية، وستعرض القطع الأثرية في متحف سانت لويس بمدينة سانت لويس بولاية ميسوري حتى ٩ سبتمبر المقبل، قبل أن تعرض في متحف مركز مينوبوليس للفن بمدينة مينوبوليس بولاية مينيسوتا من ٢٨ أكتوبر المقبل حتى ١٤ أبريل ٢٠١٩ .

ونص القرار على أن تكون القطع الأثرية تحت الإشراف المباشر والسيطرة الكاملة لوزارة الآثار بدءا من مرحلة الإعداد للمعرض بجمهورية مصر العربية وحتى إعادتها سليمة إلى أماكنها بجمهورية مصر العربية بعد انتهاء مدة المعرض.

 المصدر: الشروق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here