المحور المصري :

استنفرت عناصر الأمن والجيش المصرية الواقعة على الحدود المصرية الليبية ورفعت تشديدها الأمني إلى مستويات غير مسبوقة نتيجة التهديدات التي تسببت بها حالة الفوضى التي تفاقمت مؤخراً بالجنوب الليبي.

وانضمت 15 كتيبة بريّة تتألف من 5175 مقاتل و150 آلية إلى القوات المسؤولة عن حماية وتأمين المنطقة الغربية لحدود مصر مع ليبيا، إلى جانب عناصر القوات الجوية والبحرية والدفاع الجوي، وأجهزة الشرطة، بحسب ما أكده رئيس أركان الجيش المصري الفريق محمد فريد.

ووفق ما نقلته صحيفة الحياة عن مصدر من أجهزة الأمن المصرية، أشارت معلومات إلى أن داعش وجه نداءه إلى كافة الراغبين بالانضمام للمُقاتلة في صفوفه بالذهاب إلى ليبيا.

وأضاف المصدر، أن أجهزة الأمن المصرية كشفت عن محاولات ومنافذ جديدة يتّخذها عناصر التنظيم للتنقل عبر المنطقة، ما يزيد من مخاوف توجيه داعش لأنظاره نحو ليبيا بهدف توسيع هجماته الإرهابية عن طريقها، بعد تضييق الخناق حول مُقاتليه في كل من العراق وسوريا.

وتحصل الجماعات المتطرفة المتواجدة داخل ليبيا على الأسلحة التي تستخدمها من قبل أطراف وجماعات خارجية تتكفل بتزويدها بها، بحسب ما أكده المصدر.

المصدر : 218

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here