قدمت أفغانستان هدية قيمة لمصر تزامنا مع الذكرى الثالثة لافتتاح قناة السويس الجديدة، والهدية عبارة عن تمثال لجمال الدين الأفغاني أحد رواد عصر النهضة في الفكر الإسلامي الحديث.

وأزيل الستار عن التمثال في حديقة الحرية بالجزيرة في وسط القاهرة، بحضور السفير الأفغاني فضل الرحمن فاضل، الذي أكد في كلمته خلال حفل إزاحة الستار عن التمثال، عن سعادته بإقامة تمثال العالم الأفغاني، معتبرا وجوده في أحد أهم حدائق القاهرة بمثابة تكريم وتخليد لذكرى جمال الدين الأفغاني.

وأشار إلى أن وضع التمثال في القاهرة هذا العام يوافق حلول الذكرى الـ150 لحضور جمال الدين الأفغاني لمصر لأول مرة، كما يوافق ذكرى مرور 180 عاما على مولده عام 1838.

وأكد فاضل أن بلاده لن تنسى فضل مصر وأبنائها في حياة هذا العالم الكبير فقد احتضنته واستقبلته وهو في ريعان شبابه وقمة عطائه، كما تولى أبناء مصر التعريف به وبأعماله وكتبه وترجمتها، فقد ترجم الإمام محمد عبده كتابه المشهور “الرد على الدهريين”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here