قال العقيد أركان حرب تامر الرفاعي المتحدث العسكري، إنه انطلاقاً من الثوابت المصرية تجاه مساندة دولة ليبيا حكومة وشعباً فى مواجهة الإرهاب والجهود المصرية الرامية لإعادة بناء المؤسسات الوطنية فى ليبيا ، وفى إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بتوفير أقصى درجات الرعاية للأشقاء الليبين الذين يخضعون لتلقى العلاج بالمستشفيات العسكرية ، يواصل نخبة من الأطباء وأطقم التمريض بالقوات المسلحة المصرية تقديم الرعاية الطبية ومتابعة الحالة الصحية لمصابى العمليات الإرهابية الآثمة التى شهدتها مدينة بنى غازى ، هذا وقد أعرب المصابون عن خالص شكرهم للقيادة السياسية وللشعب المصرى على الرعاية الطبية المقدمة لهم بواسطة أطباء القوات المسلحة الأكفاء فى كافة التخصصات.

يأتى ذلك فى إطار الدور المصرى الداعم للأمن والإستقرار بليبيا وتقديم العون والمساعدة لمواجهة المخططات والمحاولات الإرهابية التى تستهدف النيل من الشعب الليبى ، والحفاظ على وحدة الأراضى اللیبیة وصون مقدراتها .

المصدر : البديل 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here