المحور المصري :

قال ياسر أبو سيدو، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بحركة فتح بالقاهرة، إن المحاولة الفاشلة لاغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي حمد الله في قطاع غزة، كانت بتدبير من حركة حماس.

وأضاف سيدو، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “الشارع المصري”، على قناة “الصحة والجمال”، مع الشيخ مظهر شاهين، أنً المحاولة تًظهر ثلاث حقائق أساسية أولها المنطقة تحت السيطرة الحمساوية، ومحاولة حماس عرقلة المصالحة الفلسطينية، لأنها لم تأتٍ علي مقاسها، كما أنها تسعى بالتهرب من التزامها الوطني.

وأشار رئيس لجنة العلاقات الخارجية، إلى أن الإخوة في حماس يتصورن جاهلين التصالح مع أي طرف، وترك الطرف الأهم السلطة الفلسطينية، وأوضح بأنً لولا الخطوات التي اتخذتها مصر تجاه المصالحة لوجدنا أطراف خارجية، أدخلتنا في نفق مظلم، فحماس تعيش مراهقة سياسية يمارسها مجموعة من الهواة كما أنهم احترفوا الكذب كما احترفته جماعة الإخوان.

المصدر : الوطن

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here