أكد شريف فتحي، وزير الطيران المدني، أنه من المحتمل تشغيل مطاري سفنكس والعاصمة الإدارة الجديدة، في يونيو المقبل، بعد انتهاء مراحل التشغيل التجريبية للمطارين، مشيرا إلى أن المطارات الجديدة مازالت في مرحلة التشغيل التجريبي على الأنظمة، وفور الانتهاء من هذه المرحلة يتم فتحها على أنظمة المطارات العالمية، لبدء عملها فعليا.

جاء ذلك في تصريحات صحفية للوزير على هامش الإدلاء بصوته في انتخابات رئاسة الجمهورية.

يقام مطار العاصمة الإدارية الجديدة، على مساحة 3.8 ألف فدان، ويتكون من حقل طيران وبرج مراقبة وصالة ركاب وبوابة رئيسية ومسجد و48 مبنى إداريا، ويسع 300 راكب في الساعة، بينما مطار سفنكس، يتكون من مبنى الصالة الرئيسي وبرج المراقبة الجوية وعشرات المباني الخدمية، تتوزع على مساحة 26 ألف متر، تم إنشاء أربعة مبان كمحطات للكهرباء الفرعية ومبنى للأرصاد الجوية، فضلا عن مسجد وساحات تتسع لمئات السيارات .

ويتكون المبنى الرئيسي للمطار من صالة للسفر وأخرى للوصول وصالة لكبار الزوار، بالإضافة للمكاتب الإدارية للجوازات والجمارك والأمن، ويستوعب المبنى الرئيسي 300 راكب في الساعة.

المصدر : الأهرام

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here