استهل مجلس الوزراء اجتماعه اليوم برئاسة المهندس شريف إسماعيل، بالوقوف دقيقة حداداً على أرواح ضحايا أبناء الوطن في حادث الكنيسة البطرسية بالعباسية، حيث جدد المجلس الإعراب عن خالص تعازيه لأسر الضحايا متمنياً للمصابين الشفاء العاجل.

كما شدد المجلس على أن هذه الحوادث اليائسة لن تنجح في إثناء العزيمة الصلبة في مواجهة الإرهاب والفكر المتطرف دون هوادة، مؤكداً عدم السماح لتلك المخططات من النيل من استقرار الوطن وإيقاف مسيرة البناء والتنمية.

وفي إطار حرص الدولة على تقديم كافة أوجه المساندة للمصابين وأسر المتوفين انطلاقاً من تضامنها العميق مع مصابهم الأليم جراء هذا الحادث الجبان، فقد ناقش مجلس الوزراء تعويضات شهداء الوطن والمصابين في حادث الكنيسة البطرسية بالعباسية، وتقرر صرف التعويضات بالنسبة للمتوفين بقيمة 100 ألف جنيه لكل متوف، ومعاش استثنائي قدره 1500 جنيه للمستحقين وفقاً لإعلام الوراثة.

كما ناقش مجلس الوزراء – خلال اجتماعه – صرف 40 ألف جنيه لكل مصاب ممن قضى أكثر من 72 ساعة في المستشفيات التي استقبلت المصابين، واستمرار علاجهم على نفقة الدولة، مع صرف التعويضات العادية لمن قضى أقل من 72 ساعة في تلك المستشفيات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here