كشفت مصادر قيادية بجماعة الإخوان فى تركيا، عن تعرض الجماعة لأزمة كبرى تخص تمويل التنظيم، بعد أن تعرض قيادات جبهة القائم بأعمال المرشد محمود عزت، لعملية نصب كبرى، وهما المهندس على عبد الفتاح والمهندس مدحت الحداد، مسئول الإخوان المصريين فى تركيا، على يد رجل أعمال يمنى، تسببت فى خسارة القيادات الإخوانية نحو ما يبلغ من ١٥٠ مليون ريال سعودي.
وشكك طارق أبو السعد، القيادى المنشق عن جماعة الإخوان، فى تعرض الجماعة لأزمة مالية نتيجة لما تعرض له قياديان من الإخوان، مضيفا أن العلاقة فى التعاملات المالية عندما تكون علاقة سرية تسهل فيها عملية النصب والسرقة، وتسهل فيها عمليات الفساد المالى والإداري.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here