يفتح المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ونقابة الإعلاميين، اليوم، التحقيق في التسجيل الذي بثه الإعلامي أحمد موسى عبر برنامجه “على مسئوليتي” على قناة “صدى البلد” ويزعم خلاله أنه لأحد الضباط الناجين في حادث الواحات الإرهابية.

وقال الدکتور طارق سعده، وکیل نقابة الإعلامیین، إن أعضاء اللجنه التأسیسة لنقابة الإعلامیین قرروا عقد اجتماع طارئ، غدا، بسبب تجاوزات الإعلامي أحمد موسی في برنامجه، مشيرًا إلى أنه من المتوقع وقف البرنامج.

وأضاف” ما حدث الیوم فی برنامج “علی مسؤلیتي” لایمت للإعلام بصلة، موضحًا أن التسجیل الصوتي الذي تم عرضه لشخص مجهول یتحدث دون دلیل ودون الإفصاح عن شخصیة هذا المجهول یعتبر انتهاکا واضحا لمهنة الإعلام.

وأکد أن أول ممارسات مهنة الإعلام هي صدق المصدر، والمصدر هنا مجهول، ويحكي روایات من وحي الخیال وغیر موثقة مشددًا على أن مافعله “موسی” خارق لكل أعراف وتقالید المهنة، ویقلل من قیمة القوات المسلحة والشرطة.

المصدر : الوطن

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here