Macro image of human eye

شهدت مصر على مدار اليومين الماضيين جدلا كبيرا، بعد أن اكتشف شاب مصري سرقة قرنية شقيقه المتوفى خلال عملية جراحية أجريت له في مستشفى القصر العيني.

وعلق عضو لجنة الصحة في مجلس النواب المصري مجدي مرشد على الجدل المثار حول الحادث، موضحا أن قانون بنوك القرنية يسمح بنقل الجزء السطحي منها دون إذن.

وأضاف أن “القرنية ليست عضوا في جسم الإنسان، ولكنها نسيج، والبعض خلط بين قانون زراعة الأعضاء، وقانون تنظيم قرنيات العيون”.

وأشار إلى أن قانون زراعة الأعضاء لا يسمح بنقلها إلا بعد إذن خطي، ولكن من حق أطباء القصر العيني نقل الجزء السطحي من قرنية المتوفي لمريض آخر طبقا للقانون.

ووفقا للقانون 79 لسنة 2003، وقرار وزير الصحة المصري 234 لسنة 2003، فلا يعتبر انتزاع القرنية دون موافقة أهل المتوفى، إهانة للميت أو ذويه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here