ومازالت التحقيقات جارية مع رئيس التحرير السابق محمد السيد صالح في نفس القضية ولم يصدر قرار بشأنه بعد.

وخلال التحقيقات التي جرت مع الزملاء الصحفيين واستمرت قرابة 8 ساعات وحضرها ممثلون قانونيون من نقابة الصحفيين والجريدة، سأل النيابة الزملاء عما نشروه في التغطية الصحفية للانتخابات الرئاسية، فأكد الزملاء أنهم كانوا يعتمدون على تصريحات وبيانات رسمية تصدر من المحافظات المكلفين بتغطيتها، وقدم الزملاء صور من تلك البيانات الرسمية.

وأكد الزملاء غادة عبد الحافظ وهند إبراهيم ومحمد خليل وعبد الحكم الجندى ومجدي أبو العنين وعماد الشاذلى وحمدى قاسم أنهم اعتمدوا فى تغطيتهم على المصادر الرسمية، فقررت النيابة إخلاء سبيلهم.

المصدر : الشروق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here