أمر النائب العام المصري بإحالة محافظ المنوفية السابق وشخصين آخرين إلى المحاكمة الجنائية في قضية رشوة.

وأعلنت هيئة الرقابة الإدارية في يناير الماضي، إلقاء القبض على هشام عبد الباسط، والذي كان يشغل حينها منصب محافظ المنوفية ورجلي أعمال لتورطهم في وقائع فساد، من دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل.

وقالت مصادر إعلامية، إن “قرار الإحالة للمحاكمة تضمن اتهام عبد الباسط بطلب وأخذ مبالغ مالية على سبيل الرشوة من صاحب شركة مقاولات بواسطة آخر”.

وأضافت، أن “المبلغ وصل إلى 27 مليونا و450 ألف جنيه ‭‭‭)‬‬‬نحو 1.56 مليون دولار)، مقابل إسناد أعمال عدد من المشروعات التي تجريها المحافظة وتسهيل استلام الأعمال وسرعة صرف المستخلصات المالية المستحقة عنها”.

والمحافظ والمتهمان الآخران رهن الحبس الاحتياطي منذ احتجازهم للتحقيق معهم.

وتراجع ترتيب مصر في مؤشر الفساد الخاص بمنظمة الشفافية الدولية لعام 2016، واحتلت المركز 108 من بين 176 دولة، بعدما كانت تحتل المركز 88 في عام 2015.

وتقول الحكومة المصرية إنها “لا تتهاون في مكافحة الفساد”، وقدمت عددا من كبار المسؤولين للمحاكمة خلال السنوات الماضية.

المصدر: روسيا اليوم 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here