أصدر اتحاد كتاب تونس، اليوم الأحد، بيانا، أدان فيه العدوان الثلاثى على سوريا، داعيا إلى فضح كل من يساند أو يؤيد العدوان، وواصفا إياهم بالخزى والعار لعملاء الاستعمار وسدنة معبد الصهيونية.

وقال بيان اتحاد كتاب تونس، إنه فى خطوة تتسم بالعنجهية والصلف والاستكبار، عمدت قوى الإمبريالية الغربية ممثلة فى الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا، إلى الاعتداء على الجمهورية العربية السورية الشقيقة بأكثر من مائة صاروخ موجه. بغية كسر روح المقاومة والممانعة لدى حملة راية الدفاع عن تحرر العرب وكرامتهم ومن يتصدون للمخططات الصهيوأمريكية المعولة على الرجعية العربية وعملاء الاستعمار المحليين، الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية قضية العرب المركزية، والمجتهدة فى نهب ثروات العرب ومقدراتهم.

إن اتحاد الكتاب التونسيين إذ يدين بشدة هذا العدوان السافر على جزء عزيز من شعبنا العربي، فإنه يدعو كافة القوى الوطنية محليا وإقليميا وعربيا إلى التوحد ورص الصفوف للتصدى لمختلف أشكال العدوان على بلداننا العربية، وإلى العمل بمثابرة على كشف المخططات المشبوهة الساعية لتأبيد حالة الاستعمار فى وطننا العربى.

كما طالب اتحاد كتاب تونس المنظمات الدولية التى هو عضو فيها بإدانة هذا الاعتداء الغاشم، وإلى التضامن مع الشعب السورى الشقيق.

كما طالب اتحاد كتاب تونس أيضًا الدولة بالتعبير بصدق عن ضمير الشعب التونسى وذلك بإدانة هذا العمل الإجرامى، داعيا أعضاءه إلى تسخير أقلامهم لدعم خط مقاومة الاستعمار وفضح عملائه فى كل مكان

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here