فى كتاب مهم صدرت ترجمته عن المركز القومى للترجمة من تحرير كل من رونالد تيرسكى وجون فان أودينارن، وترجمه طلعت الشايب يطرح سؤلا مهما “هل ما زالت أوروبا مهمة”؟ .. الكتاب يعد مرجعا بالغ الأهمية لكل من يريد أن يفهم كيف يعمل، أو لا يعمل الاتحاد الأوروبى فى عالم اليوم، وأسباب ذلك.

ومن خلال خلفية تاريخية شارحة ومنظور واسع للسياسات الخارجية الأوروبية المعاصرة، تلقى الأبحاث التى شارك فى كتابتها نخبة من الخبراء والمتخصصين يتجاوز عددهم الـ 12 باحثا، الضوء على علاقات القارة – القديمة والجديدة – بالقوى العالمية الرئيسية الأخرى، بما فى ذلك الولايات المتحدة وروسيا والصين والشرق الأوسط.

كما يتناول الكتاب قضايا مهمة مؤثرة فى تللك السياسات مثل الأمن والسلاح والتعاون المتبادل والأزمات المالية العالمية وشئون عن عالمى القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، عندما كانت أوروبا قلب البيئة، وذلك فى عالم جديد مختلف جذريا القوة الجيوسياسية الكونية والعلاقات الاقتصادية المالية والعالمية.

كما أن الكتاب يطرح سؤلا: هل ما زالت أوروبا مهمة مثلما كانت فى الماضى؟ وإن كانت كذلك فهل هناك ما يدل على أنها ستبقى مهمة فى المستقبل؟ وهل يستطيع الاتحاد الأوروبى أن يحل تنقاضاته الداخلية؟

المركز القومى للترجمة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here