بقلم/حسن المستكاوي

استحق الزمالك الفوز بكأس مصر، برصيده فى المباريات التى خاضها. والعروض التى قدمها، وخاصة أمام الاسماعيلى، والإنتاج وحرس الحدود. وعلى الرغم من تغلبه على سموحة بركلات الجزاء الترجيحية 4/3 إلا أن الفريق لم يقدم عرضا جيدا، واتسم استحواذه على الكرة بالعشوائية، والتسرع، والغضب، والعنف. وقد أصيب بذلك كله نتيجة هدف سموحة المبكر الذى أربك الحسابات.

** من جهته لعب سموحة مناضلا.. والنضال يمكن أن يمارسه من يلعب الكرة، ومن لا يلعب الكرة. فالنضال ساحته الحرب قبل اللعب. وساحته ميادين الثورات قبل اللعب. وساحته أيضا مترو الانفاق فى ذروة الزحمة قبل اللعب (من يرغب فى النزول بمحطة المعادى عليه أن يبدأ المحاولة من محطة السيدة زينب).. والواقع أن سموحة أخطأ حين سجل هدفا فى الدقيقة الرابعة ثم تراجع للدفاع بطريقة: «والله زمان يا سلاحى».. وأعطى الكرة إلى الزمالك ورضى بذلك الاثنان، حتى سجل كاسونجو هدف التعادل قبل نهاية المباراة بأربع دقائق فانهمرت الدموع وفاضت من العيون من الاثنين أيضا!

** ما علينا، المهم عليك أن تنظر بعدل وإنصاف، وأن تقبل ببطولة الفريق الذى نافس فريقك، وليس أن تعمل المستحيل كى تسلب من الفريق الذى نافس فريقك حقه فى البطولة.. ولا أنظر لأخطاء الحكام غالبا إلا إذا كانت واضحة وجسيمة، لأن الأخطاء تحدث فى أقوى البطولات وأكبرها، ولأن الأخطاء التحكيمية ستبقى خالدة فى كرة القدم بقدر شعبية اللعبة. فالزمالك كان الأفضل أمام سموحة، مقارنة بمنافسه، وفى الوقت نفسه الزمالك غابت عنه كرة القدم أمام سموحة مقارنة بكرة القدم. لكنه فاز فى النهاية بكأس مصر وليس حقيقيا أنه كأس فاروق..!

** ماذا فعل خالد جلال مع لاعبى الزمالك..؟ أعاد لهم الحماس. انتشلهم من بئر الحرمان والإحباط. جعل مبارياتهم كلها ثأرية، نهائية وعلم اللاعبين أهمية الضغط وحتمية الضغط. وهذا يحسب له فى تلك الفترة. لكن هذا أيضا لا يكفى فى أى فترة قادمة. فما فعله خالد جلال مقبول للظروف التى مر بها الزمالك هذا الموسم، ولظروف كثرة تغيير المدربين، وربما ينافسه فقط على سطح الكوكب سوى فريق الهلال السودانى الذى استبدل 22 مدربا فى ثلاث سنوات.. إلا أن الموسم القادم يحتاج إلى ما هو أكثر من الحماس والاندفاع، والروح العالية، والعنف فى المواجهات. فالزمالك بما يملكه من مهارات وتاريخ وقدرات عليه أن يلعب كرة قدم جماعية رفيعة المستوى، فما أعطاه خالد جلال للاعبين فى المباريات الأربع أو الخمس الأخيرة لا يكفى لصناعة مزيد من البطولات. وأسجل ذلك فى لحظة توج فيها الزمالك بلقب وببطولة..!

** مرة أخرى أؤكد أن الزمالك استحق كأس مصر.. ولم يتوج بطلا بكأس فاروق.. واضحة؟!

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here