صورة ارشيفية

قتيلان فلسطينيان ونحو 100 جريح برصاص جيش الإحتلال الصهيوني في غزة

 

قُتِلَ مواطن فلسطيني وأصيب 94 بجروح خلال قمع القوات الإسرائيلية لمسيرة العودة، بعد أن فتحت النار على المتظاهرين على مقربة من السياج الحدودي، شرق قطاع غزة، اليوم الجمعة.

وفي وقت سابق اليوم، توفي شاب فلسطيني في قطاع غزة متأثرا بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال احتجاجات مسيرات العودة المستمرة للشهر السادس.

وأصيب عدد كبير من الشبان الفلسطينيين عقب إطلاق قناصة الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي على عشرات المشاركين في المسيرات المتواصلة للأسبوع الرابع والعشرين على التوالي، على مقربة من الحدود الشرقية للقطاع.

وأكدت المصادر أن 3 مواطنين أصيبوا بالرصاص، في محيط موقع ملكة العسكري الإسرائيلي شرق حي الزيتون، جنوب شرق مدينة غزة.

وأطلقت طائرة إسرائيلية مسيرة صاروخا، أصاب مجموعة من الفلسطينيين شرق حي الزيتون، دون وقوع إصابات في صفوفهم.

كما أصيب شاب برصاصة في قدمه، خلال مواجهات قرب موقع أبو صفية العسكري الإسرائيلي، شرق بلدة جباليا شمال القطاع، ووصفت حالته بالمتوسطة.

وأصيب أحد الشبان برصاصة في قدمه شرق بلدة خزاعة شرق مدينة خان يونس جنوب القطاع، عقب إطلاق الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي على العشرات قرب السياج الحدودي شرق البلدة، ووصفت حالته بالمتوسطة.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان، والقوات الإسرائيلية المتمركزة خلف السواتر الترابية، شرق مخيم البريج وسط القطاع، وشرق مدينة رفح جنوب القطاع، أطلق خلالها الجنود الإسرائيليون الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة شاب نقل على إثرها إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح، ووصفت حالته بالمتوسطة، إضافة إلى إصابة عدد من المواطنين بالاختناق.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here