دانت الناطقة الرسمية باسم الحكومة الأردنية الوزيرة جمانة غنيمات الهجمات التي شنها تنظيم “داعش” في محافظة السويداء بجنوب سوريا، وأسفرت عن مقتل حوالي 250 شخصا وإصابة آخرين.

وأكدت الناطقة الرسمية على “ضرورة تكثيف الجهود  للقضاء على الاٍرهاب وظلاميته”، مشيرة إلى أن “الأردن سيظل شريكا فاعلا في الحرب ضد العصابات الداعشية”.

وشددت الوزيرة غنيمات على “أهمية التوصل لحل سياسي للأزمة السورية يقبله الشعب السوري ويعيد لسوريا الأمن والاستقرار ويحفظ وحدتها وتماسكها”.

وقالت إن “الأردن سيظل منخرطا في جميع الجهود المستهدفة التوصل إلى هذا الحل السياسي لإنهاء الأزمة ووقف معاناة الشعب السوري الشقيق”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here