قضت محكمة جنايات نينوى العراقية، على أحد عناصر تنظيم “داعش” بالإعدام بعد إثبات تهمة قتل ستة عشر مدنيا وزرع مئات العبوات الملغمة في الموصل شمالي البلاد.

وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى العراقي القاضي عبد الستار بيرقدار، إن “الهيئة الأولى لمحكمة جنايات نينوى أصدرت حكما بالإعدام ضد أحد مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي”.

وأضاف بيرقدار أن “المدان اعترف بإعدام ستة عشر مدنيا كانوا محتجزين من قبل التنظيم الإرهابي داخل مستشفى الموصل العام، كما زرع مئتين وخمسين عبوة ناسفة في منطقة برطلة التابعة لقضاء الحمدانية”.

وذكر بيرقدار أن “المدان شارك في معارك لتنظيم داعش الإرهابي منها مواجهات استمرت 25 يوما ضد القوات الأمنية في منطقة عين الصفرة، فضلا عن المشاركة في معارك منطقة الكوير وفي معركة ما يسمى (غزوة حسن شامي) كقوات إسناد التي استمرت أربعين يوما”.

وأوضح أن “حكم الإعدام صدر بحق الإرهابي وفقا للمادة الرابعة/1 من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here