كمين على الطريق في العودة من صيدنايا إلى دمشق للرئيس الأسد وإطلاق صواريخ على الموكب .
أفادت أنباء واردة من المعارضة المسلحة في سوريا بأنهم عندما عرفوا بذهاب موكب الرئيس السوري الدكتور بشار الأسد بالسيارات إلى صيدنايا استعدوا لنصب كمين على الطريق في العودة من صيدنايا إلى دمشق للرئيس الأسد وإطلاق صواريخ على الموكب.

وان الكمين لم ينجح في كشف موكب الرئيس بشار الأسد لأنه كانت تمر كل 4 دقائق 3 سيارات سوداء، ومرت أكثر من 30 سيارة منقسمة إلى 3 سيارات سوداء لم يستطع الكمين التعرف على أي سيارات يطلق النار، وكانت السيارات تسير بسرعة كبيرة ولم يتم إطلاق الصواريخ على أي سيارة لأنهم لم يستطيعوا معرفة وجود الرئيس الأسد وفي أي موكب، وقد أصابتهم المفاجأة نتيجة هذه الطريقة في حماية الرئيس بشار الأسد، والطريقة الأمنية التي اتّبعها المسؤول عن أمن الرئيس بشار الأسد.

وبالفعل، كانت زيارة الرئيس الأسد إلى دير صيدنايا مع زوجته مفاجأة ومغامرة كبيرة وشجاعة إتخذها الرئيس بشار الأسد ومر على الطريق حيث يمكن أن يتعرض لخطر كبير، لكنه مارس شجاعته وزار دير صيدنايا وأمضى ساعة ونصف الساعة هناك ثم عاد إلى قصر الرئاسة دون تعرضه لأي أذى.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here