عاجل

إسرائيل تعترف بضربها 202 هدف في سوريا خلال 18 شهرا!

ذكر مسؤول عسكري في الجيش الإسرائيلي أن قواته الجوية شنت ضربات على أكثر من 200 هدف في أراضي سوريا خلال الأشهر الـ18 الماضية.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن المسؤول قوله في تصريح صحفي إن العسكريين الإسرائيليين ضربوا 202 هدفين وأطلقوا 800 صاروخ وقذيفة هاون في إطار عملهم المكثف على استهداف قوافل الأسلحة والمواقع الإيرانية في سوريا.

ونفذت إسرائيل في وقت سابق من العام الجاري سلسلة واسعة من الغارات الجوية على المواقع العسكرية داخل سوريا قالت إنها موجهة ضد تمركز القوات الإيرانية في البلاد أو ردا على تصرفات “عدوانية” من قبل الجيش السوري.

وأكدت حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مرارا أنها لن تسمح للقوات الإيرانية بالتمركز عسكريا في سوريا، مصرة على أن إيران تسعى لتوسيع نفوذها، بما في ذلك عبر حليفها “حزب الله” اللبناني، على الأرض السورية من أجل شن هجمات على إسرائيل.

وتؤكد السلطات الإسرائيلية بالتزامن مع ذلك ضرورة تطبيق اتفاقية فك الاشتباك بين سوريا وإسرائيل التي أبرمت في 31 مايو 1974 بجنيف بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة وأنهت رسميا حرب أكتوبر عام 1973.

الجيش الإسرائيلي: نحن على علم بعمليات نقل الصواريخ من إيران إلى العراق ومن ثم سوريا

وفي سياق آخر، أشار المسؤول العسكري كذلك إلى أن “إسرائيل على علم بعمليات نقل الصواريخ من إيران إلى العراق ومن ثم سوريا”.

ويأتي هذا التصريح بعد أن ألمح وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، أمس الاثنين إلى أن إسرائيل قد تشن هجمات على ما وصفه بالأهداف الإيرانية في الأراضي العراقية، مؤكدا أنها مستعدة للتعامل مع أي تهديد نابع عن إيران في أي مكان.

المصدر: هآرتز + Times of Israel + وكالات

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here