هل صادفت عدم وجود تغطية لشبكة المحمول فى هاتفك بإحدى مناطق الجمهورية أو تغيير فى جودة الشبكة؟..لماذا كانت هناك شكوى جماعية من سوء خدمات شبكات المحمول فى مصر خلال شهرى أكتوبر ونوفمبر من العام الماضى.. وهل تراقب الحكومة أدائها؟.. وإذا كانت أبراج شبكات المحمول ضارة.. هل هناك معايير تلزم الشركات تجنب المواطنين هذا الضرر؟.. كل هذه الأسئلة هى دائما مثار تساؤل من المواطنين، ولذا يقدم “اليوم السابع”  إجابات لأبرز 10 أسئلة عن جودة تغطية شبكات المحمول.

برج-محمولابراج المحمول
1- فى البداية .. ما هى معايير قرار شركات المحمول لإنشاء برج تغطية جديد؟

– تنشئ شركات المحمول أبراج تغطية جديدة وفقا لمعيارين؛ الأول عدد مشتركيها بمحيط المنطقة الجغرافية التى ستنشئ بها البرج، وثانيا معدل استهلاك هؤلاء المشتركين للشبكة وتكون بالطبع الأولوية للمشتركين ذا العائد الأعلى.

2- إذا هل من الممكن أن تستغنى شركة المحمول عن إنشاء برج بمنطقة معينة؟

– نعم فى حالة عدم تحقيقها عائد مناسب، وذلك لأن تكلفة إنشاء برج التغطية تقل قليلا عن مليون دولار، وبالتالى قد تستغنى عن إنشاء برج جديد بمنطقة يقل بها عدد المشتركين أو أن عدد المشتركين يحققون عائدا ضئيلا لا يتناسب مع التكلفة.

3- ولماذا تشتكى بعض المناطق من تغير جودة خدمة شبكة المحمول رغم وجود برج بها؟

– قد تتغير جودة شبكات المحمول بسبب بناء أبراج سكنية عملاقة أمام برج التغطية تعيق توزيع نطاق التغطية.

4- وهل تختلف جودة شبكة المحمول من منطقة لأخرى؟

– لا تختلف جودة الخدمة، ولكن تختلف نطاق الترددات وفقا لاستخدامات المشتركين، فمثلا قد تقدم شركة محمول نطاق ترددات أكبر لخدمات 4G بمنطقة معينة عن منطقة أخرى، وذلك لكثرة استخدام مشتركى الأول للشبكة فى نقل البيانات، ونفس الأمر بباقى الخدمات.

– مثال على هذا..لو أن شبكة محمول تقدم نطاق ترددات 10 متر بمنطقة الزمالك، فقد توزعها 7 متر لـ4G  و2 متر لـG3 ومتر لـ2G، وذلك لأن مشتركى الزمالك أغلبهم من طبقات الدخل المرتفع وتحمل هواتف ذكية وتفضل استخدام خدمات الجيل الرابع لسرعة نقل البيانات.

5- كانت هناك شكاوى عامة من سوء الخدمة بنهاية العام الماضى.. ما هى أسبابها؟

– كانت هناك مشاكل فى جودة الصوت خلال شهرى أكتوبر ونوفمبر بكافة شبكات المحمول بمصر، وذلك بسبب عملية إعادة توزيع الترددات بين الشبكات.

6- ما هى عملية إعادة توزيع الترددات..ولماذا أجريت؟

– تعنى عملية توزيع الترددات هو وضع نطاق ترددات كل شبكة بجوار بعضها، فمثلا لو أورنج تمتلك مساحة ترددات من 30 إلى 60، واتصالات من 60 إلى 90، وتليها ترددات لأورنج من 90 إلى 120، فأنه تم إعادة توزيع ترددات أورنج لتكون من 30 إلى 70 مثلا ثم من 80 إلى 120 لاتصالات، ويتم ذلك من خلال توجيه أجهزة استقبال كافة شركات المحمول مرة واحدة للترددات الجديدة، مع ترك مساحة مناسبة كفلاتر لعدم التداخل بين الشركات.

– وتمت عملية إعادة توزيع الترددات بين شبكات المحمول بعد استلامها الترددات الجديدة لتقديم خدمات الجيل الرابع.

7-  ولماذا لم يشعر المشتركون بتحسن تغطية شبكات المحمول؟

– لأن الانطباعات تأخذ وقتا حتى تغييرها.. فمثلا لو انقطعت المكالمة لمشترك بمنطقة معينة ثم أعاد المكالمة بنفس المنطقة بعد فترة وشعر وقتها بتحسن سيبدأ تغيير انطباعاته.

8- هناك شكاوى من عدم تفعيل خدمات الجيل الرابع بعدد من المناطق ما هى أسبابها؟

– ليس ذلك صحيح، ولكن عدم إحساس البعض بتقديم خدمات الجيل الرابع سرعات عالية سبب ذلك أنهم يستعملوا الجيل الرابع منذ فترة طويلة فاعتادوا عليها، ولكن إذا قرروا إغلاق الجيل الرابع والعودة للجيل الثالث سيشعر بالفارق الكبير بين الخدمتين.

– ويجب الانتباه إلى أن الجيل الرابع ليس مبتكر لتقديم خدمات جديدة لأول مرة لمشتركى المحمول، ولكن تطبيقاته هى التى تعتبر جديدة.

9- هل تراقب الدولة أداء شركات المحمول؟

– نعم تراقب الدولة أداء شركات المحمول من خلال جهاز تنظيم الاتصالات، والذى يضع لائحة جزاءات تتضمن  كل مخالفة باللائحة لها عقوبة، وتختلف القيمة بين أول مرة تتم المخالفة وبين تكرارها خلال مدة زمنية محددة، حيت تتضاعف حال تكرار المخالفة..وجهاز تنظيم الاتصالات يجرى بصفة دورية تقييم لمستويات الأداء الفنية لشركات المحمول سواء من ناحية الصوت أو الإنترنت أو سرعة نقل البيانات والتغطية الجغرافية وفقا لمعيارين الأول الجودة والثانى التغطية الجغرافية، ويقيس كل تلك المستويات بعدد كبير من المناطق بمصر، ثم يصدر بها تقرير يوضح مخالفات الشركات والتى يمكنها التظلم ضد هذه المخالفات بأسباب منطقية قد يقبلها أو يرفضها الجهاز، وحال رفضه يغرم شركة المحمول عقوبة مالية وفقا لما نصت عليه اللائحة..والغرض من فرض عقوبات مالية ليس جمع الأموال ولكن ردع للشركات حال تكرار المخالفات.

10- ماذا عن المخاوف من أبراج تغطية شبكات المحمول؟

– يحدد جهاز تنظيم الاتصالات حدا أقصى لإشارة التغطية، لا يتم تجاوزه، حتى لا يؤثر على حياة الإنسان، لأن الإشارة لو قوتها زادت عن حد معين وتعرض لها إنسان فترة طويلة تؤثر على صحته، وثانيا لعدم التداخل مع ترددات الشبكات الأخرى، وبالتالى حتى يتأكد الجهاز من تقديم الشركات أفضل خدمة دون آثار جانبية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here