Search
Sunday 24 September 2017
  • :
  • :

الشيخ العجمي : دماء الشهداء ترسم المستقبل والإنتصار على الإرهاب قادم لا محالة

الشيخ العجمي : دماء الشهداء ترسم المستقبل والإنتصار على الإرهاب قادم لا محالة

المحور المصري :

لايزال الشعب المصري يعاني من ظاهرة الإرهاب، التي تستهدف تعايشه واستقراره، لقد قدمت مصر كغيرها من الدول العربية أعداداً كبيرة من الشهداء، نتيجة عمليات إنتحارية وهجمات لعناصر متطرفة إرهابية في عدة مناطق في المحافظات المصرية، مصر من ضمن الدول العربية التي ترفض الخضوع لقوى الاستكبار العالمي، وهذا ما يجعلها هدفاً للتنظيمات الإرهابية، التي تعمل لصالح الكيان الصهيوني، فالمخطط الإمريكي الجديد للمنطقة تم رسمه منذ سنوات، وبعد فشله في سوريا والعراق وليبيا، بدأت هذه المجموعات تخطط لاستهداف أية أرض عربية تزعزع فيها الاستقرار، وتشغل العالم العربي عما يحصل في فلسطين والمنطقة.

إن وقوف الشعب المصري بجانب قيادته وجيشه، أفشل مخطط الأعداء، وأصبح الشعب المصري بكل أطيافه أكثر تلاحماً وتعاوناً لبناء مستقبل آمن وخالياً من التطرف والإرهاب، وكانت ردود أفعال المراكز الدينية في مصر مؤثرة على الشعب، من ناحية نشر التوعية وتثقيف الشباب وإطلاعهم على ما يجري في المنطقة من استهداف للأديان والناس الأبرياء، وكان للأزهر دور مهم في إرشاد المجتمع المصري نحو التعايش السلمي، ورفض العنصرية والتفرقة.

فقد أدان الشيخ محمد العجمى، وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، الحادث الإرهابى الغاشم الذى استهدف فوجا أمنيا بمدينة العريش أمس، واستشهد على إثره 18 من أبناء الوطن.

وأكد “العجمي”، في بيان اليوم الثلاثاء، أن قوى الظلام والتطرف تستهدف الشعب المصرى وتدمير المقومات الأساسية للدولة، لكن تلك الأفعال البربرية لن تزيد مصر وشعبها الأبى إلا إصرارًا على هزيمة الإرهاب، وأن دماء الشهداء ترسم المستقبل وأن الانتصار على الإرهاب قادم لا محالة.

‏‫وأشار إلى أن تكرار مثل هذه الأحداث تتطلب تكاتف المجتمع الدولى لمواجهة ظاهرة الإرهاب وجميع التنظيمات والجماعات التكفيرية، مشيرا إلى أن مثل هذه الحوادث الإرهابية تزيد مصر بجميع مؤسساتها وفى مقدمتها القوات المسلحة والشرطة إصرارا وعزيمة على هزيمة قوى الشر وقوى الظلام.

ونعى وكيل وزارة الأوقاف، شهداء الواجب من رجال الشرطة والمسعفين الذين راحوا ضحية حادث إرهابى بربرى غاشم بالعريش، فرووا بدمائهم ثرى مصر الطاهر، ولم يبخلوا بأرواحهم فداءً للوطن، لنحيا نحن على ترابه ضد جماعات ظلامية تريد تدمير الوطن، وتحويله إلى بحر من الدماء وإعادته إلى الجاهلية الأولى.

وأضاف أن أبناء مصر الأوفياء من رجال الشرطة والجيش، لن تثنيهم مثل هذه الأفعال الإرهابية الخسيسة عن تطهير أرض مصر من هؤلاء المفسدين فى الأرض، واجتثاثهم من جذورهم، وأن الله لا يصلح عمل المفسدين”، داعيا أن يسكن الله شهداء الواجب فسيح جناته، وأن ينزلهم منازل الصديقين والأبرار، وأن يُعجّل بشفاء المصابين وأن يحمى الله شعب مصر ويقه من كل سوء.

المصدر : أهل مصر




Shares