قال علاء السبع عضو شعبة السيارات بالغرفة التجارية، إن تراجع مبيعات السيارات منذ بداية العام حتى شهر يونيو بنسبة 44% ليس مؤشرا مبشرا بتحسن المبيعات لأن هذه النسبة تعتبر ضئيلة.

أضاف عضو شعبة السيارات بالغرفة التجارية فى تصريحات لـ”اليوم السابع” أن أسباب تراجع مبيعات السيارات تعود إلى ارتفاع أسعار السيارات بعد قرار تعويم الجنيه حتى أصبح سعر السيارة يفوق دخل الفرد، فلم تعد من أولويات المستهلك خاصة فى ظل ارتفاع أسعار جميع السلع.

أشار السبع إلى أن أسعار السيارات ترتفع خلال الفترة القادمة وانخفاضها مرتبط بانخفاض قيمة الدولار الأمريكى، لكن هذا لن يخفض من أسعارها سوى نسبة طفيفة ولن تحسن من مبيعات السوق، لذلك مبيعات السيارات تظل فى انخفاض حتى نهاية العام الحالى لذلك أتوقع أن تصل نسبة الانخفاض أن بنهاية 2017 تصل نسبة المبيعات إلى 45%.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here