Search
Saturday 21 October 2017
  • :
  • :

الوفد الأمريكى للسيسى: نقدر جهود مصر على صعيد مكافحة الإرهاب والتطرف

الوفد الأمريكى للسيسى: نقدر جهود مصر على صعيد مكافحة الإرهاب والتطرف

المحور المصري:

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، وفداً أمريكياً معنياً بعملية السلام فى الشرق الأوسط برئاسة جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، وعضوية جيسون جرينبلات المساعد الخاص للرئيس الأمريكى ومبعوثه للمفاوضات الدولية، ودينا حبيب باول نائبة مستشار الأمن القومى الأمريكى للشئون الاستراتيجية، وذلك بحضور سامح شكرى وزير الخارجية، و خالد فوزى رئيس المخابرات العامة.

وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس رحب بالوفد الأمريكى، مشيراً إلى حرص مصر مواصلة العمل على تعزيز العلاقات المتشعبة التى تجمع بين البلدين فى مختلف المجالات، والاستمرار فى التنسيق والتشاور مع الإدارة الأمريكية من أجل تطوير بالتعاون الثنائي بين مصر والولايات المتحدة.
 الرئيس عبد الفتاح السيسي والوفدا الامريكي (2)
كما أكد الرئيس الأهمية التى توليها مصر للتوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، مشيراً إلى الاتصالات والجهود المستمرة التي تبذلها مصر مع الأطراف المعنية من أجل الدفع قدماً بمساعى إحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلي.
وأشار إلى ما ستساهم به تسوية القضية الفلسطينية فى توفير واقع جديد بالشرق الأوسط وتفنيد الحجج التى تستخدمها المنظمات الإرهابية بالمنطقة، منوهاً إلى استعداد مصر للتفاعل مع مختلف الجهود الدولية فى هذا الملف خلال الفترة القادمة.
وأضاف المُتحدث الرسمى، أن أعضاء الوفد الأمريكى أكدوا خلال اللقاء أهمية العلاقات المصرية الأمريكية، ودعمهم لكافة المساعى الرامية لتنميتها وتطويرها على مختلف المحاور خلال الفترة القادمة. كما أعربوا عن تقديرهم للجهود التى تبذلها مصر على صعيد مكافحة الإرهاب والتطرف، فضلاً عن دورها التاريخي في دعم جهود التوصل إلى تسوية شاملة للقضية الفلسطينية.
واستعرض أعضاء الوفد الأمريكى الاتصالات التى قاموا بها حتى الآن مع مختلف الأطراف بالمنطقة سعياً للدفع قدماً بجهود إعادة مسار المفاوضات بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى، مشيرين إلى أن جولتهم بالمنطقة تهدف إلى بلورة تصور محدد فى هذا الاتجاه، وأنهم مهتمون بالتعرف على رؤية دول المنطقة حتى يمكن تحقيق تقدم حقيقى وملموس فى هذا الملف خلال المرحلة المقبلة.



Shares