Search
Wednesday 18 October 2017
  • :
  • :

الاسترتيجية الأمريكية في الشمال السوري بعد القضاء على تنظيم داعش

الاسترتيجية الأمريكية في الشمال السوري بعد القضاء على تنظيم داعش

المحور المصري :

أعلنت “قوات سورية الديمقراطية”، أن القوات الأمريكية ستبقى في شمال سورية لفترة طويلة بعد طرد تنظيم “داعش”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المتحدث باسم “قوات سورية الديمقراطية”، طلال سلو، قوله: “إن لدى الأمريكيين استراتيجية لعشرات السنوات، وستكون هناك اتفاقات عسكرية واقتصادية وسياسية بين الإدارة الأمريكية وبين قيادات في شمال سورية” على حد تعبيره.

وأضاف سلو بأن لدى الأمريكيين مصالح استراتيجية هنا بعد نهاية “داعش”، مشيراً إلى أنهم لفتوا مؤخراً إلى إمكانية تأمين الأراضي لإقامة “مطار عسكري” وأردف بأن “هذه بداية فقط، وأن الأمريكيين لا يقدمون الدعم بلا مقابل، ولا ينوون المغادرة”.

ورجح أن تصبح المنطقة قاعدة جديدة للأمريكيين، قد تكون بديلاً لقاعدة “انجرليك” في تركيا، التي يستخدمها الأمريكان.

وذكر سلو أن مسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية عقدوا هذا الشهر أول اجتماع مع مسؤولي “قوات سورية الديمقراطية”، مشيراً إلى أن “قسد” تطلب منهم دائماً دعماً سياسياً واضحا وعلنياً، وأضاف بأنه لا تعقد هناك أية اجتماعات في الوقت الحالي لمناقشة مستقبل سورية، معرباً عن أمله بالحصول على مزيد من الدعم الأمريكي.

يذكر، أن “قوات سورية الديمقراطية” المدعومة من قبل “التحالف الدولي” تقوم منذ نهاية العام الماضي بعملية “غضب الفرات” في شمال سورية لتحرير الرقة من تنظيم “داعش”، وفي 6 حزيران أعلنت “قوات سورية الديمقراطية” انطلاق العملية لتحرير مدينة الرقة، التي تعتبر “عاصمة” لـ “الخلافة” التي أعلنها “داعش” في الأراضي التي يسيطر عليها.

ويشار إلى أن “التحالف الدولي” يستهدف أحياء ومدنيي الرقة يوميا بغرات تنفذها طائراته بزعم محاربة تنظيم “داعش”.




Shares